اعلان

اعلان
الاثنين، 13 يناير، 2014

اخلاق النبي "صلى الله عليه و الهِ و سلم" نورٌ للناس اجمع


إخماد نار المجوس ، وغور ماء ساوة ، وانفطار طاق كسرى " هي العلامات التي أنبئت العالم بولادة الهدى و النور و السلام لهذه البشرية .
هذا النبي الكريم الذي ثَبَتَ كلمات الله سبحانة و تعالى في قلوب الناس , حارب الجاهلية لسينين طويلة و حاول ان يصل بالناس الى عقول مستنيرة و يفهمهم ان الأمة الاسلامية هي خيرُ امةٍ اخرجة للناس فلا يجب ان تكونوا متعصبين الى قبائلكم و لا طوائفكم و لا عاداتكم القبلية القديمة . 
عَرَفَ الناس بحقوق الجار و كيف يجب المحافظة عليها , و دعى المسلمون الى الاخلاق و الحلم و حب الآخر و احترام الصداقة و الاخوة .
 كان يحث المسلمين على الوفاء بالعهود و احترام اسرار الآخرين و تقديس الروابط العائلية و صلة الرَحِم .
كان يحدث الناس دائماً و ابداً عن العفو عند المقدرة لأن له فضلاً كبيراً عند الله سبحانة و تعالى و ضرب اجمل الامثلة عندما عفا عمن يسيء له من قريش . وضع قوانين الحرب في زمن الحروب و بين حقوق الاسرى بشكل واضح و صريح لكل مسلم و ما هي واجباته ليتعلم المسلمين بعدة هذه الحقوق و يسيرعليها , لا ان يقلتوا الاسرى و يعذبوهم و يمثلون بجثثهم فهذه من عادات الجاهلية السوداء . 
ضرب اجمل الامثلة في الكرم و الجود بالنفس حتى يتعلم المسلمين ان الجود بالنفس هي اسمى الغايات و ضرب امثلة كثيره اهمها في مسألة المباهلة امام العامة و الخاصة اثبت التضحية الاصيلة في ان يقدم نفسة الزكية و اهل بيته عليهم السلام لمباهلة اهل نجران . 
وضع الحدود الخاصة بحقوق المرأة ما لها و ما عليها , وضع النصوص الحقيقية في الدفاع عن اهل الديانات الأخرى و كيفية ضمان حقوقهم في التعبير عن النفس و الحياة الكريمة و المشاركة في الغنائم و الدفاع عن الاراضي . 

و كان عليه و على اهل بيتى الصلاة و السلام  يحاول جاهداً ان يلغى العادات الجاهلية المقيتة و اعاد بناء الهيكلية المسلمة بصورة تتناسب مع متطلبات الاسلام السمح  . الا ان من يظة الشيطان و لا يقبل بهداية اي بشر يبقى على حالة . 


و من "الغريب" أن العرب عامة و المسلمون خاصة يدرسون في مدارسهم و كلياتهم الاعلان العالمي لحقوق الانسان الذي صدر في القرن السابع عشر الميلادي على الرغم من ان الحقوق حفضها الاسلام عن طريق النبي الكريم صلى الله عليه والهِ و سلم قبل 1400 عام مضى .


فنصيحة لكل من يحاول ان يكون قائداً او سياسياً معلماً طبيباً و ممكن ان يبحث البعض عن الانسانية و يريد ان يكون "أنساناً " , تعلموا من سيرة النبي صلى الله عليه و اله و سلم أدرسوها و افهموها و حاولوا ان تحصلوا حتى ولو على جزء صغير من الاخلاق النبوية التي ارساها النبي صلى الله عليه و اله و سلم في المسلمين . 

اعلان 1
اعلان 2

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي

اخر التدوينات