اعلان

اعلان
السبت، 7 أبريل، 2012

خمس خطوات يجب أن يتمكن منها الشخص لكي يصبح مواطن صحفي في العراق

أحمد عبد الكاظم العسكري 

                      

    

1- أن تكون متمكناً من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

أ- فيس بوك : موقع للتواصل و التعارف مشهور جداً في كل العالم بشكل خاص و في العراق بشكل عام لكونه سهل الاستخدام و لا يحتاج إلى انترنت قوي.

ب‌- حساب على تويتر :- موقع للتواصل و يعتبر من المواقع الأولى في العالم حالياً لكونه الأسرع في إيصال المعلومة لكنه يفرق كثيراً عن فيس بوك فهو يحدد الموضوع ب ـ(140) حرف فقط أي لا يمكن نشر موضوع يتعدى 140 حرف التواصل فيه عبارة عن رسائل نصية سريعة بينك و بين اعضاء تويتر من متابعيك . 

2- المدونات :- يجب أن يكون لديه مدونته الخاصة لكي يكَوِن فضائه الخاص به بدون تحكم من أي شخص يفرض علية ما ينشر و ما لا ينشر .

       في عالم التدوين يفضل أن تقوم بنشر ما تكتبه لا ما تنقله من أشخاص أو مواقع أخرى لكن لا يمنع أن تنقل مواضيع تهم الآخرين .  

       أهم المواقع التي يمكن أن تعطيك إمكانية صنع مدونة

مجاناً هي :

 ( bloger , yahoo, worldpress )

  

3- أن تمتلك هاتف من هواتف الجيل الخامس , ليس من الشرط أن يكون الهاتف . (I phone)

       لماذا يجب أن يكون الهاتف من الجيل الخامس:  

أ- سهولة و سلاسة استخدام الانترنت فيه لكونه مشابه جداً إلى الحاسوب.

 ب- يحتوي على تصوير رقمي متطور جداً دقة عالية و وضوح كبير .  

ت- إمكانية خزن كبيرة جداً. 

ث- تسجيل صوتي عالي الدقة أو متوسط الدقة . 

   4- يجب على المواطن الصحفي أن يحيط بكل إمكانيات هاتفة :

* حتى لا يضيع أي فرصة في أن يلتقط موضوع يحدث أمامه و نحن نعرف ان الفرصة لا تتكرر و التقاط .

المواضيع المميزة هي ما تجعل الصحفي المواطن يتطور و يبدع و يصيح ذا شأن بين وسائل الإعلام .

5- يجب عليك أن لا تستخدم أدوات صحفية احترافية مثل :-

       أ- كاميرا رقمية كبيرة

ب- جهاز ريكورد

ت‌- أن لا ترتدي ملابس يكتب عليها كلمة PRESS  و تعني هذه الكلمة صحافة ث- أن لا تحمل لوغو لوسيلة إعلامية معينة أو

 تصنع لوغو خاص بمدونتك ( اللوغو : هو الشعار الذي يلصق على المايك الخاص بالقنوات و المؤسسات الإعلامية ) .

و سيكون السؤال هنا لماذا ألسنا صحفيين ؟

* الجواب هو : أنت مواطن صحفيي ليست صحفيي محترف و استخدامك لمثل هذه الأدوات أثناء تظاهرة أو اعتصام سيعرضك إلى الاستهداف من قبل أي جهة لا تقبل بمثل هذه الاعتصامات حتى لا تنشر المعلومة و ممكن أن يصل حد القتل أو تحطيم أدواتك و لن تدافع عنك اي جهة لآنك لا تنمي لأي جهة لهذا حينما تستخدم هاتفك ستظهر كأنك مجرد مواطن و ممكن أن تهرب بسهولة لأنك غير متقيد بأجهزة كبيرة . 

* المتابع  لا يهمه نوع الكاميرا التي تستخدمها بقدر ما يهمه الخبر و الصورة و الفيديو الذي يمكن أن تنشره لتوضح له مسألة معينة كانت غائبة عنه بسبب عدم تمكن أو تجاهل وسائل الإعلام لها .


اعلان 1
اعلان 2

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي

اخر التدوينات