اعلان

اعلان
الأحد، 11 ديسمبر، 2011

جرائم غسل العار و مدى تعامل الصحافة الاستقصائية معها عنوان لورشة اقيمت في ذي قار


أحمد عبد الكاظم العسكري //
الصحافة الاستقصائية و دورها و اثرها في اقتفاء اثر جرائم غسل العار هو العنوان الذي حملته الورشة التي اقمتها جمعية حماية و تطوير الاسرة العراقية برعاية البيت الثقافي ذي قار و بالتعاون مع منظمة حرية المرأة في ليومي 25/26/11/2011 .
و حاضر في هذه الورشة الأستاذ هيثم الجاسم كاتب و اعلامي و الأستاذ مرتضى الشحتور كاتب و قانوني .
و سٌلط الضوء في هذه الورشة على موضوع الاستقصاء و مدى حداثته في العراق و أهمية إضافةً إلى النقطة الأساسية و التي تشير إلى معدل الجريمة و كيفية تعامل الصحفي الاستقصائي في هذا المجال , ووضح المدربين كثير من القضايا بهذا الخصوص و المشاكل التي تثار من خلالها و كيفية مساهم الصحفي و الناشط المدني في هذه الموضوع .


و تكلم الاستاذ حقي كريم هادي مدير منظمة حماية و تطوير المرأة قائلاً اننا قمنا بهذه الورشة تزامناً مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة 25تشرين الثاني لكي نوصل رسالة على اهمية حقوق المرأة و حماية و الدفاع عنها ضد كل من يحاول ان ينتهك حقوقها الشرعية .
و اضاف ان هذه الورشة تسلط الضوء على موضوع غاية في الاهمية وهو ضعف الثقافة المدنية في المحافظات الجنوبية من العراق .
في حين اكد الاستاذ هيثم الجاسم كاتب و اعلامي عراقي ان هذه الورشة جاءت لتوضح دور الصحافة الاستقصائية و هي نوع جديد في العراق و اثرة في تقفي جرائم غسل العار باعتبار ان هذه الظاهرة موجودة و قديمة .
و اضاف ان الصحافة الاستقصائية تحاول الولوج الى هذه المجال كونها تتقفى الاثر و هي صحافة محدودة الاثر في العراق لكونها جديدة دخلت بعد النظام الديمقراطي .

و اكدت السيدة دلال الربيعي نائب رئيس منظمة حرية المرأة في العراق ان المنظمة تقوم بمثل هذه الورش لتوعية و تطوير و تحفيز ادراك الصحفيات و الناشطات في العراق لزجهن في المجتمع من اجل ان تكون لديهن القدرة على توعية النساء الاخريات في المجتمع .
و في نهاية الورشة وزعت شهادات المشاركة على الحاضرين .

اعلان 1
اعلان 2

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي

اخر التدوينات