اعلان

اعلان
الجمعة، 14 فبراير، 2014

زوج من الأسود المجنحة برأس إنسان


زوج من الأسود المجنحة برأس إنسان كان يحيط بأحد مداخل غرفة العرش للملك الأشوري آشورناصربال الثاني. هذه المنحوتات الأسطورية كثيرا ما وضعت عند مداخل القصور في بلاد ما بين النهرين القديمة، لحمايتها من القوى الشيطانية . كانت تعرف عند الآشوريين بأسم لاماسو . هذا الأسد المجنح له خمسة سيقان بحيث عندما ينظر اليها من المقدمة تظهر أنها تقف ثابتة، و عندما ينظر اليها من الجانب تبدو أنها تخطو خطى كبيرة إلى الأمام ضد أي شر محتمل. ترتدي حبالا عند وسط البطن (حالها حال منحوتات الارواح الحامية) . بين الساقين توجد نصوص مسمارية لآشورناصربال الثاني تسجل ألقاب الملك و أصله و إنجازاته.

من النمرود (كالخو القديمة) ، القصر الشمالي الغربي ، الغرفة ب ، الباب أ، الحائط 2 . العصر الآشوري الحديث ، 883-859 قبل الميلاد، بلاد ما بين النهرين ، العراق. ألبومي هذا يحتوي على 42 صوره عن قرب من زوايا مختلفة لهذه الاسود المجنحة. المتحف البريطاني ، لندن، عاشت بلاد وادي الرافدين. بعدستي 29 يناير 2014 .

شكرا للدكتور أسامة محمد أمين .
________________________________________________

This is a pair of guardian figures (winged human-headed lions) that flanked one of the entrances into the throne room of Ashurnasirpal II (883-859 BC). Stone mythological guardians, sculpted in relief or in the round, were often placed at gateways to ancient Mesopotamian palaces, to protect them from demonic forces. They were known to the Assyrians as lamassu. This winged lion has five legs so that when viewed from the front it is standing firm, and when viewed from the side it appears to be striding forward against any evil. It wears ropes like other protective spirits. Between the legs is inscribed the "Standard Inscription" of Ashurnasirpal II which is repeated over many of his reliefs. It records the king's titles, ancestry and achievements.

Nimrud (ancient Kalhu), north-west palace, room B, door a, panel 2. Neo-Assyrian era, 883-859 BC, Mesopotamia, Iraq. Thanks to my Nikon D90 camera. This album of mine contains 42 close-up images of the colossal statues from different angles. The British Museum, London, January 29, 2014.

Dr. Osama Shukir Muhammed Amin FACP, FRCPGlasg






المصدر : صفحة اهل الجنوب السومريون
اعلان 1
اعلان 2

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي

اخر التدوينات